تجربتي مع نيسان صني 2014 - كراج متنقل
التصنيفات
الخدمة السريعة

تجربتي مع نيسان صني 2014

كانت نيسان صني في فترة من الفترات من اكثر السيارات شعبية في الكويت و التي تتواجد على الطرقات بكثرة, و منذ الثمانينيات من القرن الماضي جابت النيسان صني بكافة اجيالها شوارع المملكة كسيارات أجرة, حيث عرفت بإعتماديتها العالية و كفائتها التشغيلية الممتازة و انخفاض استهلاكها. و قد كانت صني قبل الجيل الحالي عبارة عن سيارة عائلية مدمجة تنافس سيارات مرموقة في السوق شأن تويوتا كورولا و هوندا سيفيك و ميتسوبيشي لانسر و هيونداي النترا و سيارات اخرى عديدة, لكن الجيل الحالي والذي ظهر في العام 2012 فاجأ الجميع بعد طول انتظار بالتغيرات الجوهرية التي حصل عليها في كل شيء, حتى أن حجم السيارة اصبح اصغر و ينافس فئة أصغر مما كان ينافس بها سابقا (لصالح بديلتها نيسان سينترا), فأصبحت صني تنافس تويوتا ياريس و هوندا سيتي و هيونداي اكسنت من ناحية الحجم و المواصفات. كما انها تخلت عن منشأها الاصلي من اليابان و حتى كوريا و تايلاند, لصالح تجميعها في مصانع نيسان في الهند. و نظرا لخبرتي في سيارات صني والتي جربت سيارات عديدة من اجيالها السابقة و تمتلك عائلتي حاليا سيارتين صني من الجيل السابق, فلقد كنت متحمسا جدا لتجربة الموديل الجديد لنرى ما اذا كان اسم صني ما زال يرمز للسيارة التي تتحمل الكثير و التي تعطي اداء مقبول مع استهلاك متدني و راحة بال كبيرة, أم ان هذه الصفات تغيرت مع الجيل الجديد.

سيارة التجربة هي صني 2014 بمحرك 1.5 لتر و جير اوتوماتيك لم تقطع سوى 4000كم و ما تزال تغليفات المصنع على البدن الخارجي و المقاعد الداخلية (كما هو واضح في الصورة). لذلك فهي بحالة الجديدة و “ريحة الوكالة” ما تزال فيها. السيارة من فئة ستاندرد القياسية و هي مواصفات خليجية.

التصميم:

الانطباع الاول عند رؤية صني الجديدة لا يبشر بالخير, فأعتقد ان السيارة لم يتم تجميعها في الهند فحسب, بل تم تصميمها و رسمها أيضا في الهند و بتكلفة لا تزيد عن 13.75 دولار, عندما تشاهد هذه السيارة و تقارنها بمنافساتها ستلاحظ على الفور تأخر هذه السيارة عن ركب التصميم الجديد المعتمد في السيارات, تصميمها من النمط المنفوخ والذي كان رائجا في الفترة بين عامي 2002-2007, لكن اليوم اصبح هذا التصميم موضة قديمة غير رائجة, لا يوجد اي لمسات جميلة بإستثناء مقابض الابواب الكرومية و الشبك الامامي المنسجم شكليا مع تصميم فتحات التهوئة في اسفل الصدام الامامي.

المقصورة:

سأتحدث بشكل مفصل عن مقصورة السيارة لأنها اهم جزء في هذه السيارة.
عند دخولي لمقصورة الركاب لفت نظري مستوى الرحابة الهائل فيها خصوصا مساحة الاقدام في المقاعد الخلفية, فأنا استطيع الجلوس في الخلف واضعا “رجل على رجل” حتى مع ارجاع المقعد الامامي لأقصى مدى. اعتقد ان مساحة الارجل المتوفرة في هذه السيارة تتفوق حتى على الفئة الاعلى منها من الناحية الحجمية, و هذا امر اصبح سمة تصميمية في جميع عروض نيسان منذ عام 2004 حيث تحس في جميع سيارات نيسان ان مقصورتها اكبر من حجمها الخارجي.
هذه الميزة للأسف افسدها أمران, الاول صغر مساحة رؤوس الركاب في الخلف, حيث يرتطم رأسي في السقف عند تحريكه اثناء جلوسي في الخلف, و الامر الاخر والذي لفت انتباهي كثيرا هو صغر المقاعد الامامية, فرغم ان بنية جسمي تعتبر صغيرة نسبيا, الا ان المقاعد الامامية بالكاد اتسعت لإحتواء جسمي, و كانت اكتافي اعلى من مستوى ظهر المقعد, اعتقد ان الاشخاص ذوو الاحجام الكبيرة لن يستطيعوا الجلوس بشكل مريح على هذه المقاعد الصغيرة جدا, كما ان المقاعد قماشها رخيص و اسفنجها طري جدا لا يوفر الدعم, و بعد 10 دقائق فقط من القيادة بدأت اشعر بآلام في ظهري من سوء المقاعد.
لوحة القيادة تذكرني بلوحة قيادة شيفروليه آفيو 2004 من جميع النواحي مما يزيدني اقتناعا بوجهة نظري في الاعلى (السيارة لا تبدو كأنها موديل 2014, بل تبدو كأنها موديل 2005), فتصميمها صبياني جدا و منفوخ, و نوعية المواد من أرخص ما يكون و هي نفس المستخدمة في الافيو 2004, بطانات الابواب تشعرك ايضا بالرخص, لوحة العدادات واضحة و تحتوي على عداد سرعة كبير جدا و عداد دورات محرك و شاشة معلومات الرحلة, و لا يوجد مؤشر قياس الحرارة حيث ازعجني هذا الامر.
الازرار رخيصة ايضا, فعند تحريك مفتاح التحكم بالحرارة في المكيف يدور المفتاح بسلاسة ثم يصبح قاسيا عند نقطة معينة ثم يعود ليصبح سلسا فجأة!!! و ما زال المفتاح السخيف لتبديل هواء المقصورة اليدوي (خارجي أو تدوير) موجود, فهو شبيه لما لدى سيارات الثمانينيات. بعض القطع في المقصورة تحسبها مستوحاة من سيارات قديمة, فالمرآة الوسطية القديمة الطراز شبيهة للتي في داتسون 180 موديل 1981, والعدادات مأخوذة من صني الكورية, و زر تدوير الهواء هو نفسه لنيسان بلوبيرد 1988.
الكونسول الوسطي منخفض جدا و عتلة الجير طويلة مع ان شكلها مقبول, و اماكن حوامل الاكواب بعيدة جدا عن المتناول و تصطدم الاكواب بلوحة القيادة عند كل مرة ترفعها. ولاعة السجائر في مكان خاطيء جدا , واضح جدا سوء التصميم فيها حيث انها قريبة جدا من اقدام الراكب مما يخلق احراج كبير اذا كانت هنالك فتاة تجلس بجانب السائق (شاهد الصور)….. و لفت نظري ايضا سجاد ارضيات السيارة ذات الالوان المبتذلة و الغير متناسقة مع الوان المقصورة.

المواقع الخاطئة للأزرار تتضمن ايضا ازرار النوافذ المندفع كثيرا للأمام في بطانات الابواب بعيدة عن يد السائق, و زر التحكم بالمرايا الكهربائية الذي يقع خلف المقود بعكس مكانه المعتاد في بطانات الابواب. و زر فتح تنك البنزبن موجود بجانب زر فتح غطاء المحرك, حيث يمكن الخلط بينهما و فتح احدهما بالغلط.
فتحات التكييف لا بأس بها و شخصيا يعجبني هذا التصميم لأنه يسمح بالتحكم افضل لإتجاه الهواء, كما يسهل تنظيفها من الغبار.

لقد اطلت كثيرا في نقد السيارة, لكن احببت ابراز جميع سلبيات المقصورة و ايجابياتها لكي تكون واضحة لمن يرغب في شرائها.

العملانية والتجهيزات

بعد الاسهاب كثيرا في ذكر تفاصيل المقصورة, سنتحدث اكثر ان امور العملانية في السيارة, صندوق الامتعة حجمه جيد في السيارة رغم صغر فتحته, فلا يمكنك ادخال صناديق متوسطة الحجم بداخله رغم انه بإمكانه استيعابها. كما ان حافة التحميل مرتفعة بعض الشيء. ولقد خاب املي مرة اخرى لعدم وجود بطانة لباب صندوق الامتعة, الى متى سنرى السيارات اليابانية الصغيرة لا توفر هذه اللمسات التي لا تكلف شيء؟؟؟؟ على الرغم من ان ارخص السيارات الصينية والكورية تتوفر فيها هذه اللمسات. انه شيء مخجل فعلا.
مجال الرؤية واضح بشكل عام في السيارة و المساحات الزجاجية كبيرة مما يتيح اضاءة جيدة للسيارة في النهار, كما ان الانارة في المقصورة مقبولة مع توفر مصابيح في السقف في الامام و المنتصف.

السيارة من فئة ستاندرد تتوفر بتجهيزات مقبولة جدا, فهي تتضمن نوافذ كهربائية امامية فقط (النوافذ الخلفية يدوية), بور ستيرنج, مكيف هواء يدوي, مرايا كهربائية, نظام دخول ذكي مع انذار بدون مفتاح مع امكانية فتح الصندوق الخلفي عن بعد, راديو و مشغل اسطوانات MP3 و مدخل AUX. نظام ABS للفرملة, وسادتان هوائيتان للسائق والراكب.
مساحات التخزين ليست كثيرة و صغيرة الحجم و اماكنها غير مدروسة بشكل كافي, لا يوجد مسند ذراع وسطي مما ازعجني جدا. ما ازعجني ايضا هو مروحة التكييف التي تعمل على 4 سرعات, ابطأها يعتبر قوي نسبيا, شخصيا احب ان تكون السرعة الاولى بطيئة جدا في دفع الهواء, لكن هنا ليست متوفرة.

الاداء: بحاجة للضغط عليها

كسيارة صغيرة يعتبر ادائها عادي جدا, و لا يوجد ما يميزه, تشعر احيانا انها مزودة بمحرك 1.3 بدلا من 1.5, تظهر قوة المحرك الحقيقية على سرعات دوران عالية, اي يجب الضغط عليه كثيرا للحصول على اداء مقنع. والمشكلة برأيي هي بالجير, الجير الموجود في السيارة هو اوتوماتيكي و هو نسخة عن الجير الموجود في صني 2002. اي انه قديم الطراز و يضيع الكثير من قوة المحرك. في معظم تجربتي للسيارة كنت اضغط بقسوة على المحرك حتى استطيع مواكبة حركة السير. مما جعل القيادة مزعجة قليلا, صوت المحرك هو نفسه لمحركات نيسان حيث يعتبر مقبول مع صدور صوت صفير من العادم عند ازدياد دورات المحرك.
المكابح مزودة بنظام ABS وهي قوية لكنها لم تكن متزنة (السيارة كانت تترنح و تحرف عند الكبح العنيف)

القيادة :

من ايجابيات هذه السيارة هو نظام تعليقها المصمم بنمط ناعم لإمتصاص المطبات و عيوب الطريق, حيث لاحظت الراحة المقبولة في الجلوس في السيارة عند عبور الحفر والمطبات (مع العلم ان المقاعد ليست مريحة).
على الرغم من ان السيارة جديدة و مزودة بإطارات بريجيستون إلا انها كانت بحاجة للترصيص حيث كانت السيارة تهتز بقوة على سرعة 100كم/ساعة, الثبات على السرعات العالية ليس جيدا, فعلى سرعة 110 تبدأ السيارة بالترنح مع اقل هبات للرياح, و هذا بسب التصميم العام للسيارة و بسبب نعومة التعليق. المقود خفيف و لا يعطيك معلومات دقيقة عن حالة العجلات, و اياك ان تحاول دخول المنعطفات بعنف, فالسيارة تنزلق بشكل مفاجيء إن خففت قدمك عن دواسة الوقود مما يحرفها عن المسار مع عدم امكانية تعديل الانزلاق, خلال تجربتي لها تعرضت لموقفين انزلقت السيارة و توقفت بعرض الطريق, على نفس المنعطف بسيارات اخرى نجحت بعبوره بشكل اسرع مع تعديل الانزلاق بسهولة. لكن في هذا السيارة كان الانزلاق عرضيا ساعده طراوة التعليق و غوص الهيكل جانبيا.

النوعية والاستهلاك:

كما ذكرت سابقا, لا توحي السيارة بأنها ملائمة لتكون موديل 2014, بل انها تنافس و تشبه سيارات صممت قبل 10 سنوات مثل شيفروليه افيو و تويوتا ياريس الجيل القديم و هيونداي اكسنت شكل 2006. القطع الرخيصة وذات التصميم القديم موجودة في معظم المناطق, اذا اخفيت شعار نيسان فقد تعتقد انها سيارة من انتاج شركة صينية. لكن على الرغم من ذلك, فإن اصوات الصرير في الهيكل والمقصورة في حدودها الدنيا, ربما لأن لوحة القيادة مصنوعة من قطعة واحدة !! صندوق الامتعة لا يغلق بشكل جيد اذا مسكته من احد الجوانب, بل يجب عليك الامساك به و دفعه بقوة من الوسط. تغلبت كثيرا عندما فتحت غطاء المحرك, فمقبض فتح الغطاء في مكان ضيق جدا و لا تستطيع الاصابع الكبيرة الوصول اليها بسهولة. المسجل صوته رديء و غير مقبول, قماش المقاعد و اسفنجه رخيص, بطانات الابواب بلاستيكية تتخدش بسرعة. زر التحكم بشاشة المعلومات صغير جدا و لا يمكن رؤيته بالليل و يشبه زر تصفير العدادات في السيارات القديمة.

الاستهلاك يبدو انه مقبول, لكن مع الحاجة للضغط على المحرك فإن الاستهلاك يرتفع نوعا ما. فقد حصلنا على ارقام استهلاك متوسطة بين خارجي و داخلي تراوحت تقريبا حول 7.7 لتر/100كم (تقريبا 260 بالتنكة).

الحكم النهائي

قد يقول البعض انني قسوت على السيارة كثيرا بهذا النقد في هذه التجربة و ظلمتها كثيرا. و لكن قبل تبرير تجربتي لها و رأيي فيها كنت اطرح على نفسي الاسئلة التالية:

هل هي سيارة جيدة ؟

الجواب: نعم في حال كنت تريد سيارة صغيرة من الخارج واسعة من الداخل تحمل شعار نيسان و ذات نوعية مقبولة لإمتصاص عيوب الطريق.

هل هي خيار مناسب امام منافساتها؟

الجواب: بكل تأكيد لا, فمن خلال مواصفاتها ألاحظ انها لا ترتقي لمنافسة غريماتها, بل انها تنافس سيارات من موديلات اقدم كالافيو و الياريس الجيل السابق و الاكسنت الجيل السابق…. و بالنسبة لي أفضل شراء تويوتا ياريس من الجيل القديم مستعملة على شراء نيسان صني الجديدة. مع العلم ان موديل 2015 ظهر بتصميم معدل قليلا أصبحت السيارة اكثر بشاعة من المقدمة.

هل هي سيارة يابانية فعلا؟

الجواب: بعض السيارات يتم تصميمها لتكون رخيصة, و هذه تسمى السيارات الذكية. و البعض الاخر يتم تصميمها بشكل جيد ثم يتم تصنيعها بشكل رخيص, و هذه تشبه السيارات الكورية سابقا والسيارات الصينية حاليا, الصني الحالية هي من فئة السيارات التي صممت بشكل رخيص (عن طريق استعارة اجزاء من موديلات اخرى و وضعها بقالب مصمم بشكل رخيص), و من ثم تم تجميعها بشكل رخيص في الهند حيث فقدت معها كل شيء كان مميز فيها. و لا توحي بأي شكل من الاشكال انها سيارة يابانية….. انها تشبه كثيرا شيفروليه افيو (علامة شيفروليه على قالب دايوو)

للأسف خاب أملي كثيرا مع صني الجديدة, بالنسبة الي, كمستهلك, أفضل شراء ياريس مستعملة موديل 2012 على شراء نيسان صني 2014.

أعجبني:
1- مساحة الاقدام .
2- امتصاص جيد لعيوب الطريق
3- تجهيزات امان قياسية مقبولة

لم يعجبني:
1- التصميم الخارجي والداخلي
2- الاداء
3- التوجيه والتحكم
4- مواد رخيصة و افتقاد للنوعية.
5- اماكن غير مدروسة لمعظم الازرار.
6- الثبات على السرعات العالية

هذه هي تجربتنا لنيسان صني 2014 و نتمنى ان تكون التجربة كافية و وافية لكم لتتكون لديكم فكرة واضحة عن هذه السيارة من وجهة نظري كمستهلك.

اترك تعليقاً